سيالة يشارك في المؤتمر الثاني للمراجعة الوزاري الأفريقي التركي

4

أخبارليبيا24

شارك وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة , في المؤتمر الثاني للمراجعة الوزاري الأفريقي التركي أمس الإثنين في اسطنبول بحضور  عشرين دولة و ممثلين للتجمعات الأفريقية.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية في حكومة الوفاق إن سيالة حضر المؤتمر ممثلا عن إتحاد المغرب العربي الذي تتولى ليبيا رئاسته الدورية

وأكد سيالة خلال كلمة رسمية له على العلاقات المتميزة لليبيا مع الدول الأفريقية و مع جمهورية تركيا مذكرا بالاستثمارات الليبية الهامة في الدول الأفريقية و دور تركيا في تنفيذ مشروعات البنية الأساسية في ليبيا .

وقال وزير خارجية حكومة الوفاق خلال الاجتماع : “نؤكد مجددا عزمنا على مواصلة الحوار والتعاون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية بين دول الاتحاد الأفريقي وجمهورية تركيا والتي تقرب بينها علاقات الصداقة فضلا عن روابط ثقافية وتاريخية عميقة أسهمت عبر مراحل عديدة في إيجاد حضارات وتفاعلات إنسانية منحت هذه العلاقات قدرا كبيرا من الخصوصية و التمييز .

وأضاف سيالة أن ليبيا ترتبط بشراكة حقيقية مع تركيا وهي شراكة المصلحة المشتركة حيث أن جملة قيمة العقود التي أوكلت للشركات التركية قد بلغت العام 2010 ما يقارب العشرين مليار دولار وهى عقود توريدات ومقاولات في كافة مجالات التنمية والعمران وتركيا دولة تعول عليها ليبيا كثيرا في إعادة الأعمار بعد الاستقرار.

وقال وزير خارجية حكومة الوفاق إن الاجتماع اليوم بعد مرور عشر سنوات على إعلان الشراكة بين الإتحاد الأفريقي وجمهورية تركيا يأتي بظروف مختلفة تماما عن الاجتماعات السابقة من حيث الأوضاع و التحولات التي نعيشها اليوم.

وأشار سيالة إلى أن محاربة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله تفرض على المجتمعين العمل معا من أجل تعزيز علاقاتهم ليس فى المجالات الاقتصادية والتجارية رغم أهميتها بل في المجالات السياسية والأمنية والاجتماعية والتعليمية ليكون التعاون شاملا وعميقا في أهدافه وآلياته.

وأكد وزير خارجية حكومة الوفاق إن ليبيا في طريقها للانتقال إلى بناء دولة ديمقراطية مدنية عازمة على الاهتمام بمحيطها الإقليمي وحريصة على بناء علاقات ودية و بناءة مع كافة دول العالم علاقات تهدف لتحقيق مصالح مشتركة مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى مع المساهمة الإيجابية في معالجة كافة القضايا التي تخدم السلم والعدل والتنمية في العالم.

وأشار سيالة إلى أن ليبيا تعي جيدا أن بناء دولة المؤسسات والقانون ليس بالأمر اليسير وأنها موجودة على الساحتين الإقليمية والدولية ولديها الإرادة السياسية القوية بأن تلعب دورا محوريا فى تطوير علاقاتها الثنائية و الإقليمية و الدولية المبنية على مبادئ المساواة والمصلحة المشتركة و الاحترام المتبادل و هي عاقدة العزم على دعم استثماراتها في القارة الأفريقية والتي تتجاوز 15 مليار دولار بعد أن أخذ اقتصادها في التعافي تدريجيا.

 

مقالات ذات صلة