بقبضة من حديد يضرب الأمن التونسي كل من ساند وتعاطف مع مخطط داعش الإرهابي

4

أخبار ليبيا24

أفادت وزارة الداخلية التونسية في بلاغ لها أن  فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني في تونس تمكّنت من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 35 سنة قاطن بمعتمديّة سيدي حسين السيجومي وباشرت قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي والإشادة به”.

وأكدت الوزارة أن التكفيري تعمّد تنزيل تدوينات وصور ومقاطع فيديو عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الإجتماعي “فيسبوك” تُمجّد تنظيم داعش الإرهابي وتُحرّض على الإرهاب.

وأعلنت وزارة الداخلية في بلاغ لها أن فرقة الأبحاث بمنطقة الحرس الوطني بالمنيهلة ولاية أريانة تمكّنت يوم 30 جانفي 2018 من إلقاء القبض على عنصر تكفيري آخر عمره 42 سنة قاطن الجهة.

وبالتحرّي صرّح أنه يتواصل مع عناصر إرهابيّة داخل وخارج أرض الوطن وسبق أن حضر العديد من الخيمات الدعويّة لما يُسمّى بتنظيم “أنصار الشريعة” الإرهابي، كما ثبت تنزيله صور لعناصر قياديّة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي وأسلحة حربيّة عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إضافة إلى تعاليق وتدوينات تُحرّض على الإرهاب.

وباستشارة النيابة العموميّة أذنت للفرقة المذكورة بالاحتفاظ به ومُباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي” وإدراج عنصر آخر بالتفتيش شمله البحث.

مقالات ذات صلة