ميريل ستريب تريد “حماية” اسمها لخدمات ترفيهية

4

تقدمت ميريل ستريب (68 عاما)، أشهر ممثلة أميركية في جيلها، بطلب لتسجيل اسمها كعلامة تجارية، وطلبت أن يكون اسم ميريل ستريب علامة تجارية لـ”خدمات ترفيهية”.
وتشير السجلات إلى أن ستريب قدمت الطلب إلى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي في 22 يناير الجاري.

ورُشحت ستريب الأسبوع الماضي لجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم ذا بوست، لتكسر بذلك رقمها القياسي لتصل إلى 21 ترشيحا.

وفازت ستريب بثلاث جوائز أوسكار، وثلاث جوائز إيمي خلال مسيرتها الفنية الممتدة لأربعة عقود، شاركت خلالها في أعمال سينمائية ومسرحية وتلفزيونية.

ومن غير الواضح سبب تقدم ستريب بطلب تسجيل اسمها كعلامة تجارية في هذه المرحلة من مسيرتها، ولم يرد محاميها ولا المتحدث باسمها على طلبات للتعليق على المسألة، الاثنين.

ويقوم العديد من المشاهير بعمل علامة تجارية لأسمائهم، أو لمصطلح شائع، لحماية ملكيتهم الفكرية ومنع أناس آخرين من استخدامها بدون إذن، أو للحصول على أموال من البضائع التي تحمل أسماءهم.

مقالات ذات صلة