إشاعة تحول “سارة التني” إلى “خديجة أبكر” قائد لحركة تمرد في السودان

21

أخبار ليبيا24

نفت الناشطة السودانية في العمل التطوعي والاجتماعي سارة التني أنها تقود حركة تمرد وقد وقعت اتفاقاً للسلام مع الحكومة السودانية وأن اسمها “خديجة أبكر”.

وقالت التني على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” “أنا لا أنتمي إلى أية جهة سياسية أو أحزب سياسي”.

وأوضحت الناشطة أن الصور المتداولة على “فيسبوك” تم التقاطها في “دارفور” في منطقة كتم بمناسبة زياتها كمنظمة مجتمع مدني هدفها أن تقوم بواجبها الإنساني وأن تنقل الحقيقة مجردة.

وأشارت التني إلى أنها زارت عدة مناطق برهانا على أن البلد آمنة، موضحة أن تلك الصور التذكارية مع “إخوة أعزاء” جمعنا حب الوطن بدون فرز وبلا انشقاق.

وتابعت الناشطة “اتمنى من مروجي الإشاعات التي لاتغني من فائدة تذكر وصائدي الفراغ في الجو العكر أن يراعوا الله فيما يطلقونه من شائعات لأن هذا يسبب أذى جسيم للبعض، أنا سارة التني، سودانية حرة سودانية فقط لا أنتمي لأي فصيل ولا حزب ولا جهة معينة أنا سودانية أبا عن جد وانتمائي الخالص للوطن والمواطن”.

يشار إلى أن العديد من وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صوراً تظهر فيها سيدة سودانية “سارة التني” وهي تحمل سلاحاً و يحيط بها بعض الجنود من حركات التمرد في دارفور ، حيث قيل إنها تقود حركة تمرد وقد وقعت اتفاقاً للسلام مع الحكومة السودانية واسمها خديجة أبكر.

مقالات ذات صلة