مقتل القيادي الإرهابي الجزائري عبد السلام طرمون قرب “سبها”

10

وكالة أخبار ليبيا24-

قتل القيادي وزعيم “حركة أبناء الصحراء من أجل العدالة ” والنشطة في أقصي الجنوب الجزائر ،الجزائري عبد السلام طرمون , البالغ من العمر 49 عاما بعد أن تعرض موكبه إلى هجوم مسلح بالقرب من مدينة ” سبها ” أمس الأربعاء بعد إصابته بطلق ناري من مسافة قريبة أثناء الاشتباك دون تحديد الجهة التي تقف وراء الهجوم.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية فإن عائلة “طرمون” الذي ينحدر من مدينه جانيت بمحافظة  إيليزي  أقصى جنوب الصحراء في الجزائر تلقت أنبأ تؤكد خبر وفاته.

يشار إلى أن حركه أبناء الصحراء من أجل العدالة والتي يتزعمها “عبدالسلام طرمون” و مرافقيه “محمد الأمين بوشنب و يوسف بوشنب” هو تنظيم جزائري انفصالي تأسس في العام 2004 بهدف المطالبة بحقوق أبناء الجنوب في الجزائر ,وخلال شهر يناير 2013 شارك ” عبد السلام طرمون ” رفقة عناصر من تنظيمه المسلح “حركة أبناء الصحراء من أجل العدالة ” في الهجوم الذي شنته “جماعة المرابطين” الإرهابية التي يتزعمها مختار بلمختار والمكني خالد ابوالعباس والشهير “باﻻعور” , المتحالف معه آنذاك على المنشأة الغازية ” بتيقنتورين ” بمنطقة “إن أمناس” بالجزائر, في واحدة من أكثر الهجمات الإرهابية دموية التي عرفتها الجزائر في السنوات الأخيرة ولكن سرعان ما انشق تنظيم “عبد السلام طرمون ” عن تنظيم المرابطين وغادر إلى ليبيا بعد ذلك وتحالف مع مليشيات مسلحة في أواخر العام 2013 , ويأتي مقتل ” طرمون ” والذي يعد اخطر العناصر الإرهابية في الجزائر والمطلوب محلياً ودولياً بوقت شدد فيه الجيش الجزائري من رقابته العسكرية على الحدود مع ليبيا ,حيث ضاعف تعداد وحداته القتالية هناك أوائل العام 2017 لمنع تسلل مسلحين من ليبيا وخاصة بعد الحصار الذي مورس على عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

مقالات ذات صلة