إرهابي يروي تفاصيل مقتل والد الشهيد “سالم عفاريت” ودور الإرهابي محمود البرعصي

20

أخبار ليبيا 24 – خاص

كشف الإرهابي في تنظيم أنصار الشريعة المدعو محمد عادل الشريف المكني بــ«صفارة» عن تفاصيل قضية مقتل “عطية النايلي” والد الشهيد آمر وحدة الإنذار في القوات الخاصة والصاعقة “سالم النايلي” الشهير بـ”سالم عفاريت” .

وأوضح الإرهابي الشريف أنه تم خطف الشهيد عطية النايلي في بداية شهر سبتمبر من عام 2013 على يد تنظيم أنصار الشرعية للضغط على “عفاريت” مقابل تصفية آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة .

وذكر الإرهابي خلال الاعترافات أنه تم الاتصال بسالم عفاريت بشكل مباشر للضغط عليه مقابل الإفراج عن والده بقتل “بوخمادة”، لكنه رفض وقال لنا “نحن لا نخون”.

وبين الإرهابي المكني بــ”صفارة” أنهم كانوا على تواصل بعدد من أفراد القوات الصاعقة المندسين والذين يعملون لحساب تنظيم أنصار الشرعية مقابل المال، ومن أبرز الشخصيات التي ذكرت في الاعترافات شخص يدعى “احنيش” وهو الذي قام بالاتصال بالشهيد سالم عفاريت وطلب منه المال مقابل الإفراج عن والده .

وأضاف الإرهابي أن رد الشهيد عفاريت كان واضح وصريح ورفض دفع أي مبلغ مقابل حياة والده، وقال عفاريت أنه مستعد للفناء هو وكافة رفاقه مقابل تخليص البلاد من هذه التنظيمات الإرهابية .

يذكر انه تم العثور على رأس “عطية بلقاسم النايلي” البالغ 65 عاماً في غسيل للسيّارات في مفترق اللوحيشي و هو قريب من بيته، فقد وجد العامل بـغسيل للسيارات وهو “سوداني” رأس المغدور “عطية النايلي” في كيس بالبلاستيك .

وفي ذات الشأن، كشف الإرهابي أن المسؤول عن كافة العمليات الإرهابية من التصفيات والتفجيرات الإرهابية في منطقة الصابري كانت بأوامر مباشرة من الإرهابي المدعو “محمود البرعصي” .

يذكر أن الإرهابي محمود البرعصي كفر حكومات السعودية وليبيا ومصر، وقال في مداخلة هاتفية بأحد القنوات الليبية إن هذه الحكومات كافرة ومرتدة، لافتاً إلى أن قدوته هو أسامة بن لادن، وأيمن الظواهري، ومن لم يحتكم لشرع الله سنقاتلهم.

وكان رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام المكلف الصديق الصور قد اعترف بحسب استجواب الجماعات الإرهابية أن محمود البرعصي هو مؤسس تنظيم «داعش» في مدينة بنغازي.

وأوضح الصور أن البرعصي أسس التنظيم في منطقة الهواري إحدى ضواحي المدينة، وكان يجتمع بأعضاء التنظيم في مقر سمي بـ«البيت الأبيض».

وأضاف الإرهابي المدعو “صفارة” أن البرعصي هو من كان يقود العمليات العسكرية ضد القوات المسلحة العربية الليبية في المحور الشمالي لمدينة بنغازي “محور الصابري – سوق الحوت – وسط البلاد – الفندق البلدي” .

وبين الإرهابي أن معاون البرعصي وذراعه الأيمن في تنظيم داعش هو الإرهابي المدعو “فرج عظمة”، مؤكدا أن الإرهابي البرعصي كان يشرف حتى على عمليات قتل وتصفية أفراد الجيش الذين يتم القبض عليهم أحياء في المحاور، فضلاً عن دوره في استقبال المقاتلين والمهاجرين القادمين عبر البحر خلال المعارك والاشتباكات.

ولفت المدعو “صفارة” إلى أن البرعصي تمكن من الهرب من منطقة الصابري إلى الجنوب الليبي، في السابع من يناير من العام الماضي خلال العملية التي قام بها بعض المندسين في الجيش بتهريبه .

وظهر الإرهابي المدعو محمد عادل الشريف المكني بــ«صفارة» في الفيديو الذي حمل عنوان “من خلف القضبان”، من مواليد 1996 من سكان منطقة الصابري، والذي كان قد تم ضبطه مطلع شهر ديسمبر الماضي بمدينة بنغازي ضمن خلية إرهابية، وقد اعترف أفرادها بتنفيذهم لعدد 50 عملية اغتيال وتصفية لأفراد من القوات الجيش الليبي، والأجهزة الأمنية وعدد من النشطاء بالمدينة.

مقالات ذات صلة