وزارة الصحة تدين اختطاف مدير مستشفى الوحدة درنة

14

أخبار ليبيا24

أدانت وزارة الصحة في الحكومة الليبية المؤقتة، حادثة اختطاف مدير عام مستشفى الوحدة التعليمي في درنة وليد فتحي الطرابلسي من قبل مايعرف بمجلس شورى ثوار درنة، مطالبة الأطراف المسؤولة عن خطفه ضمان سلامته والإفراج عنه فورًا.

وأكدت أن حادثة الاختطاف ستؤثر على خدمات القطاع الصحي في المدينة  معتبرة أن الإخفاء القسري يعتبر نوع من أنواع العنف اللفظي والبدني والتهديد وهي سلوكيات غير أخلاقية وغير قانونية، تعيق توفير الخدمات الصحية وإيصالها لمستحقيها.

وأفادت وزارة الصحة أن اختطاف مدير المستشفى  تؤثر على المرافق الصحية والأطقم الطبية تأثيرًا سلبيًا على إيصال الرعاية الصحية وتلقي المدنيين المحتاجين الخدمات الصحية.

وحثت وزارة الصحة في الحكومة الليبية المؤقتة الجميع  على الامتناع عن مهاجمة الأطقم الطبية والمرافق الصحية، على النحو الذي يقتضيه القانون الإنساني الدولي.

ودعت إلى إطلاق سراح الطرابلسي مناشدة أعيان ومشائخ المدينة ومؤسسات المجتمع المدني والأجهزة الأمنية  التدخل والعمل على إطلاقه وتحريره من قبل خاطفيه.

وأكدت الوزارة أن الحادثة تعد انتهاكًا صريحًا وصارخًا للاتفاقات الدولية، داعية المؤسسات والمنظمات الحقوقية العالمية والهلال الأحمر الليبي كافة حول حوادث الاعتداءات المتكررة على المراكز الطبية والمستشفيات الصحية.

يشار إلى أن مدير عام مستشفي الوحدة التعليمي في درنة وليد فتحي الطرابلسي تم تكليفه من قبل وكيل عام وزارة الصحة في الحكومة الليبية المؤقتة والوزير المكلف سعد عقوب.

مقالات ذات صلة