الفنان التشكيلي الليبي معتوق أبوراوي  ومعرضه في غرناطة

6

أخبار ليبيا 24 – خاص

يتواصل هذه الأيام بميدان بلدية غرناطة في إسبانيا، معرض للفنون التشكيلية، بعنوان (خارج النص.. مذكرات للسلام من ليبيا إلى غرناطة) للفنان التشكيلي الليبي معتوق أبوراوي عضو هيئة التدريس بكلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس.

وأفتتح المعرض من يوم الأربعاء 20 ديسمبر 2017، ويستمر إلى يوم الأربعاء، الموافق 31 من شهر يناير 2018، ويقام برعاية المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا، بمدينة غرناطة الإسبانية، وبالتعاون مع بلدية غرناطة، والسفارة الليبية في العاصمة الإسبانية مدريد.

وحضر افتتاح المعرض، عميد بلدية غرناطة، ورئيس جامعة غرناطة، والملحق الثقافي بالسفارة الليبية بإسبانيا، وجمع من الفنانين والإعلاميين، وأساتذة وطلاب كلية الفنون الجميلة بمدينة غرناطة، والعديد من المهتمين من الشخصيات ورجال الأعمال الاسبان والعرب والليبيين، وقد شهد حفل افتتاح المعرض، قيام مجموعة من الفنانين الشباب، بكلية الفنون الجميلة بمدينة غرناطة، برسم جدارية عنوانها (ليبيا إلى السلام)، وقاموا بإهدائها للفنان (معتوق أبوراوي) وإلى الشعب الليبي.

ويستمر المعرض لأكثر من شهر، في استقبال زواره والمهتمين بالفنون التشكيلية، وسط ميدان بلدية غرناطة، يضم ما يقارب من (50) لوحة فينة، من أعمال الفنان التشكيلي (معتوق أبوراوي)، وأهتمت العديد من وسائل الإعلام بهذا الحدث الفني، كما تم نقل حفل افتتاح هذا المعرض التشكيلي، مباشرة عبر قناة يوتيوب الخاصة بالمؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا، بمدينة غرناطة الإسباني.

وأشادت العديد من الشخصيات المعروفة في أوساط الفنانين التشكيليين والموسيقيين والإعلاميين، من داخل وخارج ليبيا، بالأعمال الفنية، للفنان (معتوق أبوراوي)، وبهذا المعرض التشكيلي، الذي يعتبر من أفضل الصور، التي تعكس وجه ليبيا الحقيقي، والذي يرسل رسالة سلام ومحبة وإبداع وتسامح وتواصل، من شخصية فنية ليبية مرموقة، إلى اسبانيا ودول العلام كافة.

 

مقالات ذات صلة