تونس: حرب مفتوحة وناجحة ضد داعش الفاشل

4

أخبار ليبيا24

نفذت الوحدات الأمنية التونسية ببن قردان من ولاية مدنين، عملية أمنية أسفرت عن تفكيك خلية إرهابية داعشية، وإلقاء القبض على عناصرها البالغ عددهم 10 أشخاص، والذين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش الإجرامي، وفق ما أفاد به مصدر أمني مسؤول بالجهة.

وأوضح ذات المصدر، أن عناصر هذه المجموعة من أصيلي منطقة بنقردان وتتراوح أعمارهم بين 23 و30 سنة.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، في بلاغ لها، أن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببنزرت تمكنت يوم 29 ديسمبر 2017، من الاحتفاظ بفتاتين متورطتين في الخلية التكفيرية التي تم تفكيكها والتي كانت تقوم بتنزيل تدوينات وخطب تمجد تنظيم داعش الإرهابي وتحرض على الإرهاب.

كما جاء في البلاغ أن الفتاتين المتورطتين (عمرهما 17 و18 سنة) وبالتحري معهما اعترفتا بأنهما تتواصلان مع فتاة عمرها 23 سنة قاطنة بولاية القيروان والتي تمّ التنسيق في شأنها مع فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالقيروان والقبض عليها بالإضافة إلى عنصر تكفيري، عمره 30 سنة، قاطن في مدينة بنزرت وتم إدارجه في التفتيش.

وتمكّنت وحدات الحرس الوطني التونسي في إطار التوقي من مخاطر الإرهاب من إيقاف عدد من ذوي الشبهات الإرهابية حيث احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بحفوز من ولاية القيروان بعنصر تكفيري عمره 31 سنة، والمشتبه به يتبنى الفكر التكفيري وتعمّد تنزيل صور وتدوينات تحرّض على داعش بحسابه الخاص في شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ومن جهة أخرى تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالنفيضة ولاية سوسة من إلقاء القبض على عنصر تكفيري مفتش عنه لفائدة فرقة الشرطة العدليّة بالمكنين.

مقالات ذات صلة