العرفي يكشف الحقيقة والخيال في رواية “بوابة الوسط” لقضية “وسيم عادل”

9

أخبار ليبيا 24- خاص

كشف مدير المكتب الإعلامي للإدارة العامة للبحث الجنائي وليد العرفي أسباب قرار وقف التعامل مع موقع “بوابة الوسط” متهما إياه بنشر “الشائعات والكذب”.

وأوضح العرفي في لقاء خاص مع “أخبار ليبيا24” تلك الأسباب قائلاً: “إن “بوابة الوسط” نقلت رواية عارية عن الصحة حول اعتقال الفنان وسيم عادل بالإضافة إلى نشرها في شهر يوليو الماضي خبرًا عن اختطاف 28 رجلًا صوفيًا خلال شهر يوليو فقط “.

وأكد مدير المكتب أن الخبر عارٍ عن الصحة تمامًا وأنهم في البحث الجنائي تواصلوا مع موقع “بوابة الوسط” طالبين “عدم نشر أي شيء خصوصا ما يمس الوضع الأمني إلا باتصالهم عبر الجهات ذات العلاقة.

وكان العرفي فاجأ متابعيه على “فيسبوك” بقرار وقف التعامل مع موقع “بوابة الوسط” قائلًا “إنه انحرف في الفترة الأخيرة عن مساره”.

وأكد مدير المكتب أن القرار صدر من الإدارة العامة للبحث الجنائي ما يعني عدم التعامل مع “بوابة الوسط” في كل ليبيا، مضيفا أن متابعيه على “فيسبوك “رحبوا بالقرار وأيدوه.

وأشار العرفي إلى أن مراسل “بوابة الوسط” في مدينة بنغازي الموجود خارج ليبيا اتصل بهم  وطلب منهم إنكار هذه الأخبار ونفيها إلا أنهم رفضوا أي تعامل معهم من جديد.

وبالعودة إلى قضية الفنان وسيم عادل- الذي أطلقت النيابة العامة سراحه اليوم الإثنين – فقد أوضح مدير المكتب الإعلامي حقيقة ما حدث قائلاً “الخبر الذي نقلته “بوابة الوسط” عارٍ عن الصحة تمامًا واليوم “وسيم عادل” حر طليق بعد أن قررت النيابة العامة الإفراج عنه.

وتابع  العرفي حديثه :”فيما يخص خبر الاعتداء على الفنان وسيم بالضرب فهو غير صحيح وها قد خرج وبإمكانهم التأكد منه شخصياً حول تعرضه للضرب أو كسر حوضه أو التسبب له بحروق”.

وإذ دحض رئيس المكتب الإعلامي للإدارة العامة للبحث الجنائي رواية “بوابة الوسط” شكك في المصدر الذي استقى منه الموقع معلوماته بالقول “لقد نقلوا خبر عن طريق صفحة إحدى الناشطات المحسوبة على “التيار الآخر” وهي غير موجودة في ليبيا أصلاَ بل في مصر وهي مسجلة تحت نشاط يُعنى بحقوق المرأة، والخبر يفيد بتعذيب “وسيم عادل” وكسر حوضه والتسبب له بحروق من الدرجة الأولى وهي أخبار كاذبة وغير صحيحة وتسبب في زعزعة الأمن ونقص الثقة بين المواطن والأجهزة الأمنية”.

وأضاف العرفي ” حقيقة لا أدري لكنه موجود على حائط الصفحة الشخصية للناشطة الزهراء لنقي- وهم نقلوه عن هذا الحائط الذي لا يعتبر مصدر خبر أكيد ليستند إليه في نشر الأخبار”.

وأبدى مدير المكتب الإعلامي استغرابه من عدم  قيام موقع “بوابة الوسط” بالتواصل مع الجهات الأمنية أو بالمكتب الإعلامي لمركز بنغازي الطبي الذيذكر الموقع أن وسيم موجود فيه بعد تعرضه للضرب والحرق والكسور، مذكرا بما سماه الـ(علاقة الطيبة) لبوابة الوسط مع مكتب إعلام طبي بنغازي.

وحرص العرفي على التأكيد على عدم وجود علاقة بين وقف التعامل مع “بوابة الوسط” وبين موقفها من القوات المسلحة، مؤكداً بالقول:” في الفترة الأخيرة نشر الموقع أخبارًا مسببة في زعزعة الجانب الأمني في بنغازي ونحن معنيين بالجانب الأمني أما جانب دعم القوات المسلحة فحتى لا تختلط مؤسسات الدولة فهي لديها قيادة ولديها مكتب إعلامي ولديها ناطق باسمها”.

وأنهى العرفي تصريحه لـ”أخبار ليبيا24″ بالتشديد على ” العلاقة الطيبة” التي تجمعهم بكل وسائل الإعلام المختلفة ، مؤكدا أن من ينحرف عن مساره الطبيعي سوف يقطع التعامل معه.

 

مقالات ذات صلة