استنشاق أبخرة الفيتامينات لاستبدال السيجارة الإلكترونية

10

تقنية جديدة قد تلقى رواجاً في الأسواق تشابه استخدام السيجارة الإلكترونية، حيث تم ابتكار منتج لاستنشاق أبخرة الفيتامينات بدلاً من تناولها على شكل مكملات غذائية.

فيبدو أن السجائر الإلكترونية واستنشاق بخار النيكوتين قد أصبح مصدر إلهام للاستفادة من تقنيتها في استنشاق بخار مواد مفيدة.

فقد ابتكرت شركة أميركية منتجاً يعتمد على استنشاق بخار الفيتامينات بدلاً من تناولها على هيئة حبوب ومكملات غذائية، على الرغم من عدم وجود دراسة تظهر أن ذلك مفيداً أكثر من تناول المكملات أو حتى تناول الغذاء الصحي المعتدل.

فتقنية الاستنشاق الصحي توجه جديد نحو الاستنشاق الإيجابي، حيث يمكننا اليوم الخروج بمنتجات قابلة للاستنشاق والاستفادة من عناصرها الكيميائية.

وبحسب التجارب فإن هناك فيتامينات قابلة لتحويلها إلى أبخرة يمكن استنشاقها وأخرى لا تقبل التحول، ولكن هل الأفضل تناول الفيتامينات أم استنشاقها أم حقنها؟

وبحسب الخبراء، عند استنشاق الفيتامين يحصل الجسم على جرعة سريعة وشعور مفاجئ وفوري، لكن الجسم قد يهاجمها في المرة التالية. وعند حقن الفيتامين في الدم، تبقى في العضلات وتنتشر بطيئاً في أنحاء الجسم.

وتأتي الفيتامينات التي يتم استنشاقها على شكل قلم معدني رفيع ومسموح لاستنشاق يومي في مرات أقصاها 50 مرة، أما القلم فهو قابل للتعبئة كل أسبوعين بأنواع الفيتامينات المختلفة.

مقالات ذات صلة