شورى درنة يُصفي عنصر من “داعش” لاستهدافه آمر السرية الأمنية لدى المجلس

7

أخبار ليبيا24

قام مجلس شورى درنة بتصفية أحد عناصر تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” ويدعى محمد فتحي الجميل بإطلاقه في الرأس بعد القبض عليه.

وذكر مصدر مطلع أن تصفية الجميل كانت لاتهامه باستهداف آمر السرية الأمنية لدى مجلس شورى درنة معاذ أبوبكر الطشاني بعبوة لاصقة أسفل سيارته المركونة أمام منزله في منطقة الساحل الشرقي أمس الأحد.

وأوضح المصدر أن الطشاني والمعروف بـ  07 نجا من التفجير حيث أصيب ونقل إلى مستشفى الهريش لتلقي العلاج.

وأشار المصدر إلى أن الطشاني  من مواليد 1989 وكنيته أبوالبراء الأنصاري وهو من ضمن المسؤولين في السرية الأمنية عن عمليات القبض لمؤيدي القوات المسلحه الليبيه في المدينة والاغتيالات التي طالت عناصر تنظيم الدولة .

وأفاد أن شقيقه الأكبر يدعى طه قتل في أفغانستان خلال العام 2006 ولديه شقيقه الآخر ويدعي غسان اغتيل في الواقعة المشهورة في إحدى المزارع في منطقة الفتايح بتاريخ 11 رمضان 2013 .

وأكد أن شقيقهم الثالث ويدعى محمود شهير بـ حوده أحد منتسبي مجلس شورى درنة قتل في المواجهات ضد الجيش في معركة ” بولم ” غربي المدينه في شهر يونيو 2015.

ولفت إلى أن محمد فتحي الجميل من مواليد 1994 ومن سكان ذيل الوادي وأعلن بيعته لتنظيم الدولة الإرهابي “داعش” خلال العام 2015،  خرج من منطقة الفتايح إلى مدينة سرت بتاريخ 19 أبريل 2016 وبعد سقوط التنظيم في مدينه سرت فر منها وعاد إلى درنة.

مقالات ذات صلة