خارجية الحكومة المؤقتة: تحذر من الحملات التي يقودها ما يعرف بـ “الإسلام السياسي”

7

حذرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة من الحملات التي يقودها ما يعرف بالإسلام السياسي في محاولاته التي تم وصفها باليائسة للنيل من المؤسسة العسكرية المتمثلة في القيادة العامة للقوات المسلحة التي تحارب الإرهاب في ليبيا نيابة عن العالم .

و قالت الوزارة – في بيان لها – إن هذه الفترة تشهد بين الحين والآخر تصريحات من قيادات تدعي سعيها للوفاق وأخرى تنتمي إلى الإسلام السياسي وتحاول مؤخرا تحريك مؤسسات القانون الدولي الجنائي ضد القيادة العامة للقوات المسلحة وقياداته   .

وأوضح البيان أن هذه الحملات دعائية تحاول الزج بمؤسسات قضائية دولية لم تنضم لها ليبيا تهدف في الواقع إلى النيل من مصداقية القضاء الليبي الذي سوف يتعزز بالاستقرار السياسي وبمواقف رجالاته الداعمة للعدل والحق .

كما أكدت وزارة الخارجية بأن لديها ما يكفي من الشواهد والحقائق التي ستضطر لجمعها وتقديمها للقضاء الليبي حيث تثبت وقوع جرائم حرب قالت أن عشرات المتحكمين في الميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون قادوها في مناطق عديدة من ليبيا وذلك بحسب البيان .

مقالات ذات صلة