لم يتركوا عناصر داعش في ليبيا إلا رائحتهم الكريهة

14

أخبار ليبيا24

لا تزال حوالي 700 جثة تعود لمقاتلي تنظيم داعش الأرهابي محفوظة في حاويات مبردة منذ عام في الهواء الطلق في مدينة مصراتة في انتظار تحديد مصيرها من الجهات الرسمية، رغم أنها تخضع لتدابير أمنية مشدد في مجمع تابع لجهاز مكافحة الجريمة في المدينة.

وقتل هؤلاء الإرهابيون في سرت، المعقل السابق لتنظيم داعش الذي سيطر على المدينة في يونيو 2015، قبل أن تتمكن قوات «البنيان المرصوص» التابعة لحكومة الوفاق الوطني من استعادتها في ديسمبر 2016.

وبعد أيام على انتهاء المعارك، كانت جثث مقاتلي التنظيم الإرهابي لا تزال مرمية في الشوارع بمراحل متفاوتة من التحلل، مثيرة مخاوف من انتشار وباء الطاعون في المدينة الواقعة على مسافة 450 كلم شرق طرابلس.

وأوضح مسؤول محلي أن «الأكياس مرقمة ومبوبة لكل جثة ملف وعينة من الحمض الريبي النووي وكل العناصر والوثائق وغيرها من المؤشرات التي تجمع عن كل جثة».

وعثرت فرق إدارة الجثث في جمعية الهلال الأحمر فرعي مصراتة وسرت على أحزمة ناسفة وذخيرة مدفونة مع جثتين مجهولتي الهوية جرى انتشالهما في مدينة سرت، يرجح أنهما تعودان لعنصرين من تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت مصادر في جمعية الهلال الأحمر فرع سرت إن الجثتين عثر عليهما في ساحة معهد أسماء للمهن الشاملة في مدينة سرت، وجرى انتشالها بحضور خبراء متفجرات، بعد أن كشفت عنها الرياح الشديدة التي هبت على المدينة خلال الفترة الماضية.

وأوضحت أن الجثث يبدو أن أصحابها قتلوا خلال آخر أيام الاشتباكات التي دارت نهاية العام الماضي بين عناصر تنظيم داعش الإرهابي وقوات «البنيان المرصوص»، وبينت أنه عثر رفقة كلتا الجثتين على أحزمة ناسفة يرتدونها وذخيرة كلاشينكوف موضوعة في حقائب محمولة على صدرهما وهو ما أعاق انتشال الجثامين إلى حين وصول فريق نزع المتفجرات الأمر الذي شكل مفاجأة لفريق الهلال الأحمر.

ويذكر أن قوة تأمين سرت التابعة لعملية «البنيان المرصوص» ضبطت ثمانية مسلحين لدى محاصرة أحد المواقع في منطقة جارف.

وذكرت الصفحة الرسمية للقوة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الثلاثاء 14 نوفمبر، أن عملية القبض جرت عقب اشتباكات مع مجموعة مسلحة داعشية في الموقع المحاصَر، مؤكدة العثور على مخازن نحاس وكوابل كهرباء.

يذكر أنَّ القوة تقوم منذ فترة على تمشيط الأودية والمناطق الصحراوية المتاخمة لجنوب سرت لرصد وتتبع عناصر تنظيم داعش الإرهابي التي تظهر بين الحين والآخر في مناطق وأودية الصحراء.

مقالات ذات صلة