الوطنية للنفط : 3 مليون دولار يوميًا خسائر إغلاق حقل سارة النفطي

8

أخبار ليبيا 24 – خاص

كشف رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، عن حجم الخسائر الذي حصدتها الدولة الليبية نتيجة إغلاق حقل سارة النفطي في منطقة الواحات.

وقال صنع الله في بيان له، إن الإنتاج تقلص من حقل سارة بمقدار 50 ألف برميل يوميا نتيجة الاحتجاجات التي شهدتها مدينة اجخرة “إحدى مدن الواحات”، نتج عنه خسارة 3 مليون دولار في اليوم.

ولفت صنع الله، إلى أن المؤسسة لديها موقفا واضحًا جدا، مفاده عدم تقديم أي تنازلات لمرتكبي عمليات الإغلاق، إذ أنه يمكن مناقشة ما في استطاعتهم القيام به لدعم المجتمع المحلي بمجرد إعادة الإنتاج، لكن لا يوجد ما يمكن مناقشته مادام الإيقاف مستمرًا.

وأكد رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط، البدء بالتحقيق في الظروف التي أدت إلى إيقاف الإنتاج وسوف يتم إحالة الأمر إلى النائب العام إذا دعت الضرورة.

وعبر، عن قلقه من قرار شركة فنترسهال الألمانية حول إغلاق الإنتاج دون التشاور مع المؤسسة، مطالبًا بتوضيح، خاصة منذ أن بينت الاحتجاجات المندلعة في منطقة اجخرة النية في امتناع شركة فنترسهال من تنفيذ شروط العقد الجديد.

وتابع صنع الله “نحن لن نسمح لشركة فنترسهال بالتملص من التزاماتها التعاقدية مع الشعب الليبي، وأن الشركة لن تستمر في إنتاج النفط بشروط مختلفة عن أي شركة عالمية أخرى تعمل في البلاد”.

وأستطرد “إذا أرادت الشركة، فسوف يتم إتمام الاتفاقية الجديدة بشكل سريع، وستكون هذه الاتفاقية مفيدة لليبيا ولأهالي منطقة اجخرة خاصة، وأنها تضع التزامات ومسؤوليات اجتماعية عديدة على شركة فنترسهال، وإذا لم ترغب في تنفيذ الشروط الجديدة فلها الحرية في المغادرة.”

وكان قد أغلق محتجون من منطقة اجخرة مساء الأربعاء حقل سارة التابع لشركة فنترسهال، وأوقفوه عن الإنتاج بسبب ما وصفوه بتجاهل المؤسسة الوطنية للنفط لمطالبهم المتمثلة في تنفيذ مشاريع تنموية في المنطقة.

وتوعد المحتجون بإغلاق حقل النافورة النفطي التابع لشركة الخليج العربي في حال لم تستجب المؤسسة لمطالبهم واستمرار تجاهلها.

واستجابة لضغوط المحتجون في بلدية اجخرة، أقدمت شركة فنترسهال ليبيا مساء الأربعاء، على إيقاف العمل بحقل سارة النفطي بالبلدية.

مقالات ذات صلة