يتلقى داعش صفعات السلطات المغربية: لا مكان لكم هنا

8

أخبار ليبيا24

تمكن المكتب المركزي المغربي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الأربعاء 25 أكتوبر، من تفكيك خلية إرهابية خطيرة مكونة من أربعة متطرفين موالين لتنظيم داعش الإرهابي، ينشطون في مدينة فاس.

وذكرت وزارة الداخلية في بلاغ، أن التحريات الأولية تفيد بأن المشتبه فيهم الذين تشبعوا بالفكر الداعشي تحت تأثير الإصدارات الدعائية لهذا التنظيم الإرهابي، كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات بهذه المدينة من شأنها المس بسلامة الأشخاص والممتلكات.

وقد أسفرت عملية التفتيش بحسب المصدر ذاته، عن حجز أسلحة بيضاء عبارة عن سواطير وسكاكين مختلفة الأحجام وبذلة عسكرية ومخطوطات تمجد لأيديولوجية داعش الإرهابية والإجرامية، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

وذكر البلاغ أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود الرامية للتصدي للتهديدات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم داعش، مبرزا أنه سيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهم تحت إشراف النيابة العامة.

وسبق للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن أعلن، في 14 من أكتوبر الجاري، تفكيك خلية إرهابية تضم 11 فردا، في مدينة فاس،  وحجز كمية من السوائل والمساحيق الكيماوية في أحد “البيوت الآمنة” في مدينة فاس وبالمسكن العائلي لزعيم الخلية في مدينة خريبكة، حيث أكدت الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة أنها تدخل في صناعة المتفجرات.

كما تم حجز أسلحة نارية عبارة عن 3 مسدسات وبندقيتين للصيد، وكمية من الذخيرة الحية، وقنابل مسيلة للدموع وسترتين لصناعة أحزمة ناسفة، وأكياس تحتوي على مبيدات سامة، وعصي كهربائية و تلسكوبية، وأجهزة للاتصالات اللاسلكية وأسلحة بيضاء.

مقالات ذات صلة