عائلات 21 من المسيحيين الأقباط الذين قتلوا في ليبيا يطالبون بجثامينهم

11

طالبت عائلات المسيحيين الأقباط الذين قتلوا في ليبيا في فبراير  2015 الجمعة بضرورة إعادة جثامين الضحايا إلى محافظة المنيا.

و كان الصديق الصور رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام بطرابلس قد صرح بمؤتمر صحفي يوم الخميس انه تم اعتقال مرتكبي عملية اختطاف وقتل 21 من الاقباط المصريين و أكد التعرف على الجناة و مكان دفن الضحايا بمدينة سرت .

وناشدت العائلات السلطات المصرية التدخل من أجل إعادة الجثث، ودعت القضاء الليبي إلى تنفيذ حكم الإعدام  بحق مرتكبي هذه المجزرة في ساحة عامة، فضلا عن نشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعرب والد الضحية عصام سمير إسحاق عن سعادته بإلقاء القبض على الجناة، داعيا إلى القصاص منهم . وطالب بالكشف عن رفات القتلى المصريين و نقلهم وتسليمهم إلى أقاربهم.

من جانبه قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية السفير خالد رزق إن وزارة الخارجية تدرس طلب الأسر إعادة الرفات بالتنسيق مع الجانب الليبي.

وقال رزق في تصريح ل “المصري اليوم” إن الاقتراح سيستغرق وقتا بسبب الإجراءات التي تتخذها السلطات الليبية.

مقالات ذات صلة