كتاب هيلاري كلينتون (هذا ما حدث) يتصدر قوائم الأكثر مبيعا

7

تصدر كتاب (وات هابند) أو (هذا ما حدث) الذي تسرد فيه هيلاري كلينتون مذكراتها عن محاولة الترشح للفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 قوائم أفضل الكتب غير الروائية مبيعا في الولايات المتحدة.

وتغلب كتاب كلينتون على تحد مثله أحدث كتب بيل أورايلي، المذيع السابق في قناة (فوكس نيوز).

واعتمد إعداد القائمة على بيانات بثتها صحيفة “الإندبندنت” ومواقع على الإنترنت وسلاسل محال بيع الكتب ودور بيع الكتب بالجملة، وكذلك على موزعين مستقلين في أنحاء الولايات المتحدة.
وكان بيان صحافي لدار النشر قد ذكر في وقت سابق أن المقالات مستوحاة بالضبط من مئات الاقتباسات وعلى مدى عقود، والتي أشارت إليها هيلاري بـ”الكلمات التي أعيش بها”.
وتضيف بحسب البيان: “ساعدت هذه الاقتباسات في الابتهاج في أوقات الفرح، بأن أضحك في الأيام التعسة، وأن أكون مثابرة في الظروف الصعبة، كذلك تعميق اعتزازي بجميع أشكال الحياة التي تمنحها”.

مقالات ذات صلة