إنتاج أوبك النفطي يرتفع في سبتمبر مع زيادة إمدادات العراق وليبيا

5

أظهر مسح أجرته رويترز أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع هذا الشهر بمقدار 50 ألف برميل يوميا مع زيادة صادرات العراق وارتفاع الإنتاج في ليبيا المعفاة من اتفاق خفض الإمدادات.

وخلص المسح إلى أن مستوى التزام أوبك بالتعهدات التي قطعتها على نفسها بشأن خفض الإمدادات انخفض إلى 86 بالمئة في سبتمبر مقارنة مع 89 بالمئة في أغسطس .

وواصلت السعودية أكبر مصدر للخام في العالم تحمل الجزء الأكبر من تخفيضات أوبك من خلال ضخ إمدادات دون المستوى المستهدف لها.

و قالت مصادر في منظمة «أوبك» والقطاع ان منتجي النفط في الشرق الأوسط الأعضاء في المنظمة قلقون من أن ضعف الطلب وفائض الإمدادات في الربع الأول من 2018 قد يقوضا ارتفاع أسعار النفط الذي قاد خام برنت إلى الصعود نحو 30 في المئة منذ يونيو.
وساعد خفض «أوبك» وروسيا ومنتجين آخرين للإمدادات منذ أول يناير في ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تعززت فيه المكاسب بفعل الإعصار «هارفي» الذي قلص طاقة التكرير الأمريكية بمقدار الربع.
وارتفع خام برنت فوق 59 دولارا للبرميل هذا الأسبوع مسجلا أعلى مستوياته في أكثر من عامين بالقرب من مستوى 60 دولارا للبرميل.

وتلقت الأسعار دعما أيضا من زيادة الطلب العالمي والتوترات في العراق عضو «أوبك»، حيث أجرت السلطات في إقليم كُردستان العراق شبه المستقل استفتاء على الاستقلال على الرغم من معارضة بغداد والقوى الغربية لذلك الإجراء. وقال مصدر آخر في القطاع من منتج رئيسي في الشرق الأوسط إن ارتفاع الأسعار «قد يكون قصير الأمد». وأضاف «أعتقد أن نطاقا بين 50 و55 دولارا للبرميل جيد. لا تريد أن ترى الأسعار ترتفع إلى 60 دولارا أو أكثر لأنها بعد ذلك ستجلب المزيد من النفط الصخري، وهو ما تريده منظمة «أوبك».

مقالات ذات صلة