انهيار سقف إحدى غرف الجامع العتيق في مدينة أوجلة

7

أخبار ليبيا24- خاص

انهار سقف إحدى غرف الجامع العتيق في مدينة أوجلة والذي يعد من أقدم المساجد على مستوى شمال أفريقيا والذي يرجع تاريخ إنشائه إلى الفتوحات الإسلامية.

وطالب رئيس مصلحة الآثار في أوجلة ميلون بترون من الجهات المسؤولة بتحمل مسؤولياتهم اتجاه هذا الجامع التاريخي والذي هو بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى نظرة جادة واهتمام مضاعف.

وأضاف بترون أن الانهيار الحاد في سقف إحدى غرف الجامع  يُنذِرُ بضياع هذا المعلم الأثري الهام.

وأشار رئيس مصلحة الآثار  إلى أن أعمال الصيانة اقتصرت على الإمكانيات المحدودة لمكتب آثار الواحات وجمعية أوجلة المهتمة بالتراث و بالمجهودات الذاتية من المهتمين.

الجدير بالذكر أن أعمال الصيانة الدورية لهذا المعلم المهم تواصلت منذ منتصف الثمانينيات إلى أن توقفت سنة 1994 والمسجد بني من المواد البدائية وهي الطين والجريدة وجذوع النخل والكرانيف، وهي المواد الأولية التي اعتاد أهل الواحات اعتمادها في كل معمارهم الأثير .

مقالات ذات صلة