داعش الفاشل يلفظ أنفاسه الأخيرة

8

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي عقيد احمد المسماري، إن “سبب فشل داعش في شمال أفريقيا كونه بعيد عن البؤرة الرئيسة في سوريا والعراق”.

وأضاف المسماري خلال لقاء حصري مع قناة “أخبار الآن”، أن القوات المسلحة الليبية هي أول من بدأ الحرب على داعش، ولم تترك له الفرصة لإعداد نفسه بشكل جيد، وكان داعش لايزال في طور التدريب وبالتالي تم القضاء عليه بشكل سريع جدا.

وتابع المسماري أن “معركة جيشنا الليبي ليست مع إرهابيين ليبيين بل مع إرهاب عالمي عابر للحدود، مشيدًا بجهود الجيش الوطني الليبي بالنجاحات التي حققها في مدينة بنغازي بالتقدم على عدة محاور.

وكشف أن العديد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي كانت تستغل خروج العائلات من مناطق النزاع لمحاولة الهروب، متخفين في أزياء النساء، وكثيرا هي الحالات التي تفطنت إليها وحدات الجيش الليبي، وتمكنت من القبض على فلول الإرهاب الهاربين.

وعلى جهة أخرى، كشف قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جود، عن نسبة ما حررته قواته لدحر تنظيم داعش الإرهابي وإنهاء وجوده في نينوى، شمال بغداد.

وأعلن جودت، أن “نسبة ما حررته قطاعات الشرطة الاتحادية ضمن محورها المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، وصلت حتى الآن 70%”.

ويقول جودت، بشأن وضع عناصر داعش في معقلهم الأخير بالمدينة القديمة: “معلوماتنا الاستخبارية، تؤكد أن داعش الإرهابي ينهار، ويلفظ أنفاسه الأخيرة في المدينة”.

وفي وقت سابق، أعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يارالله، تحرير حي قديم من قبضة داعش الإرهابي في معقله الأخير بالساحل الأيمن للموصل، شمالي العراق.

وتواصل القوات العراقية تقدمها لإنهاء وجود تنظيم داعش الإرهابي الذي سقطت خلافته وقيادته.

 

مقالات ذات صلة