فرار سجينين يتبعان “داعش” من سجنهم في مصراتة

7

أخبار ليبيا24

كشف مصدر مطلع أن سجينين ينتسبان لما يعرف بتنظيم الدولة الإرهابي “داعش” تمكنا من الفرار من  سجن تابع للاستخبارات العسكرية في منطقه “الخروبة” في مدينة مصراتة.

وأضاف المصدر أن الإرهابيين تمكنا من الفرار في 23 يونيو الجاري وهما شخص ليبي الجنسية يدعى فهد أمراجع المبروك الغيثي من سكان مدينة درنة وآخر مصري يدعى أشرف محسن علي خبير متفجرات.

وأوضح المصدر أن الغيثي من مواليد 1990 التحق بأحداث ثورة 17 فبراير وأصبح من منتسبي كتيبة “عمر المختار” بقيادة زياد بلعم ثم عمل مع المدعو إبراهيم الجظران في حرس المنشآت النفطية وفي العام 2014 أعلن البيعة لتنظيم الدولة الإرهابي “داعش”.

وأشار إلى أن الغيثي التحق عام 2014 بتنظيم الدولة الإرهابي “داعش” في بنغازي والذي كان متحالفًا مع مجلس شورى بنغازي وأثناء المعارك في “بنينا ” وتحديدا في شهر يوليو 2014 أصيب و تم نقله إلى مدينة أجدابيا ثم نقل إلى مدينة مصراتة وتم إنهاء جواز سفره وكافة إجراءاته و سافر إلى تركيا لأجل العلاج و رجع إلى مدينة درنة.

ولفت المصدر إلى أن الإرهابي الغيثي انسحب بتاريخ 19 أبريل 2016 مع تنظيم الدولة من منطقة الفتايح هو وشقيقه إلى مدينة سرت وظهر في العديد من الإصدارات المرئية التي نشرت للتنظيم في سرت ثم وقع في الأسر أثناء المواجهات مع البنيان المرصوص.

وأكد المصدر أن المصري الفار تواجد في مدينة درنة وخرج منها بتاريخ 19 أبريل 2016 وتم أسره أيضًا أثناء المعارك التي دارت في مدينة سرت بين تنظيم الدولة “داعش” والبنيان المرصوص.

مقالات ذات صلة