هل تأتي نهاية داعش عَلى أيادي الدواعش؟

13

أخبار ليبيا 24 – خاص

أفراد ضعيفة الذهن وخالية من الآمال والطموح، تعي أن نهايتها باتت وشيكة وذليلة، دواعش إرهابيون يستيقظون لواقع هزيمتهم ويدركون أن مخططهم الدموي قد فشل ولَم يبق أمامهم إلا الهزيمة والذل والاستسلام والموت.

وفي خطوة تدل عَلى الجنون واليأس والانهزام، بدأ الدواعش بقتل بعضهم البعض في حرب استنزاف مصدرها الداخل.

“عناصر داعش يصيبهم الجنون ويبدؤون في قتل بعضهم البعض”: هذا عنوان مقال نشرته قناة “السومرية” العراقية في الأيام الأخيرة.

ونقلت قناة “السومرية” عن مصدر أمني قوله إن أحد عناصر داعش فجر نفسه وسط عدد من قادة التنظيم الإرهابي في محافظة الأنبار غربي العراق.

وأوضح المصدر، أن الانتحاري الذي كان يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في تجمع للقيادات في قضاء القائم على الحدود مع سوريا (350 كم غرب الرمادي عاصمة الأنبار).

وأشار المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إلى أن “عددا من قادة التنظيم قتلوا فيما أصيب عدد من عناصره”، دون أن يعطي حصيلة محددة أو طريقة حصوله على المعلومات.

وتابع أن “التفجير جاء بعد انكسارهم (داعش) وهزيمتهم ب‍الموصل واقتراب عمليات تحرير مناطق غرب الأنبار”.

يذكر أن تنظيم داعش الإرهابي يسيطر على جيوب عدة في غربي محافظة الأنبار، وذلك بعد طرده العام الماضي من المدن الرئيسية في المحافظة.

مقالات ذات صلة