داعش ينسف “جامع البغدادي” ومنارته الحدباء

14

قال الجيش العراقي، الأربعاء، إن تنظيم داعش قام بتفجير جامع النوري والمنارة الحدباء التاريخية في مدينة الموصل بعد اقتراب قوات الجيش منه.
ونقلت خلية الإعلام الحربي عن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” أنه: “أثناء تقدم ابطال جهاز مكافحة الاٍرهاب وتحقيقهم الانتصار الساحق على فلول عصابات داعش الإرهابية وهم يتقدمون باتجاه أهدافهم في عمق المدينة القديمة وعند وصولهم لمسافة 50 مترا عن جامع النوري، أقدمت عصابات داعش الإرهابية على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى وهي تفجير جامع النوري ومأذنته الحدباء التاريخية.”

وكان زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي قد خطب من منبر هذا الجامع التاريخي في أول ظهور علني له عام 2014.

ولعملية استعادة المسجد النوري أهمية رمزية كبيرة، إذ تعني نصرا كبيرا للقوات العراقية، وقرب نهاية دولة “داعش “المزعومة في العراق.

وتعد المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل، التي كان التنظيم الإرهابي يعتبرها عاصمة خلافته.

وتشير تقديرات الجيش العراقي إلى أن عدد مقاتلي التنظيم المتشدد لا يزيد عن 300 انخفاضا من نحو ستة آلاف مقاتل في المدينة، عندما بدأت حملة الموصل يوم 17 أكتوبر الماضي.

مقالات ذات صلة