من المنطقة الشرقية إلى المنطقة الغربية وصولا إلى الجنوب…الوحدة الوطنية في مقاومة الإرهاب ورفض الفكر الداعشي

12

أخبار ليبيا24- خاص

لا تتوقف جهود القوات المسلحة الليبية في محاربة الإرهاب والإجرام المتجسد في تنظيم “داعش” في ليبيا، وبعد طرد هذا التنظيم الخبيث من مدينة سرت فضلا لعمليات القوات المسلحة الليبية والصمود الشعبي حاول عبثاً هذا التنظيم الإرهابي أن يحافظ على وجوده في أحياء من مدينة بنغازي، ولكن يتعرض هنا لمقاومة قاسية من قبل القوات المسلحة الليبية وخصوصا السكان المحليين.

وفي هذا السياق، أعلنت شعبة الإعلام الحربي في القوات المسلحة سيطرتها على مبنى المرافق العامة ومصرف الجمهورية ومحكمة شمال بنغازي في منطقة سوق الحوت آخر معاقل الإرهابيين في مدينة بنغازي.

وتمكنت القوات المسلحة من إحراز تقدم في محور سوق الحوت حيث سيطرت في الأيام الأخيرة على مقر الدرع 1 الأمن الداخلي سابقًا.

وفي المنطقة الغربية، وتحديدا في مدينة سرت المحررة من الإرهابيين المجرمين “داعش”, يبرهن السكان المحليين وخصوصا الجيل الجديد الذي يراهن عليه تنظيم “داعش” الإرهابي, أن ليس هناك مكان لمثل هذا التنظيم وأفكاره الباطلة والكاذبة.

وفي الأيام الأخيرة أطلقت مؤسسة “سرت الوطن” حملة تطوعية كانت الحركة الكشفية ممثلة بأشبالها حجر أساس فيها، لتنظيف الشوارع والحدائق وإحياء المدينة وتجميل مظهرها، وبشكل خاص طالت الحملة ما خلفه “الدواعش” من أختام على جدران المدينة، حيث تضمنت أعمال طلاء أخفت بصمات “داعش” في سرت، وضرب الأطفال على صغر أعمارهم أروع الأمثلة في حب الوطن والتفاني في خدمته ورفض الأجسام الغريبة عن الوطن كتنظيم “داعش” الإرهابي وأمثاله.

مقالات ذات صلة