لا مكان آمن ولا منفذ للدواعش الفارين من قبضة الأمن في كل أنحاء ليبيا

8

أخبار ليبيا24- خاص

مع اقتراب نهاية تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا و استمرار تلقيه الضربات القاسية والمتتالية من قوات الأمن في جميع أنحاء البلاد بات مستحيلا للدواعش الجبناء الفارون أن يلاقوا ملاذا آمنا يلجؤون اليه دون أن يواجهوا من قبل القوات المسلحة الليبية المتربصة للتنظيم الأرهابي والمصممة من النيل منه لإنهاء وجوده في ليبيا.

وأكد رئيس المجلس العسكري لمدينة صبراتة الطاهر الغرابلي وجود تحركات لعناصر تنظيم داعش على أطراف المدينة، لافتا إلى أن الدواعش يريدون العودة إليها بالقوة.

ونقلت مصادر محلية عن رصد تحركات لتنظيم داعش الارهابي جنوبي مدينة صبراتة  واشتباكات مع قوات الجيش فى مصحة في مدينة صبراتة.

الجدير بالذكر أنه في الأيام الاخيرة كثف سلاح الجو الليبي غاراته الجوية على مواقع الإرهابيين في مدينة بنغازي وخصوصا في محور وسط البلاد، هذه الغارات ضد الدواعش الفارين والمحاصرين في ليبيا عامة وفي مدينة بنغازي خاصة يؤكد نقص داعش العسكري وتفوق القوات العسكرية التقليدية في الحرب على الأرض.

مقالات ذات صلة