تكثيف الغارات والقصف ضد بقايا الدواعش في ليبيا يبرز نهاية هذا التنظيم الإرهابي في شمال أفريقيا

9

أخبار ليبيا24- خاص

في الأيام الأخيرة كثف سلاح الجو الليبي غاراته الجوية على مواقع الإرهابيين في مدينة بنغازي وخصوصا في محور وسط البلاد.

وبحسب ما أفاد به عضو المكتب الإعلامي في القوات الخاصة الصاعقة رياض الشهيبي فإن سلاح الجو وجه أربع ضربات جوية يوم الإثنين استهدفت بقايا الدواعش في محيط الفندق البلدي في محور وسط البلاد الذي تتحصن الجماعات الإرهابية في أحد المباني المحيطة به.

وأكد الشهيبي أن الإصابات كانت دقيقة ومباشرة، وأدت إلى تدمير المراصد التي تتخذها الجماعات الإرهابية حصناً لها، فيما نتج عن الضربات تفجير عدد كبير من الألغام التي زرعتها الجماعات الإرهابية في المنطقة خوفا من تقدم القوات المسلحة نحو تمركزاتها.

هذه الديناميكية التي اعتمدت عليها القوات المسلحة بتكثيف غاراتها ضد الدواعش الفارين والمحاصرين في ليبيا عامة وفي مدينة بنغازي خاصة يؤكد نقص داعش العسكري وتفوق القوات العسكرية التقليدية في الحرب على الأرض.

وعلاوة على ذلك الضربات الجوية التى يقوم بها الجيش المصرى فى ليبيا بالتنسيق مع القوات المسلحة الليبية ضد تنظيم داعش الإرهابي وغيرها من التنظيمات الإرهابية هي ضربات تهدف إلى هزيمة هذا التنظيم نهائيا في ليبيا وكسر شوكته قبل أن يخطط من جديد لضرب الأبرياء في ليبيا وفي مصر المجاورة, كما حدث فى عملية المنيا الإرهابية منذ 3 أسابيع.

إلا أن العمليات العسكرية المصرية فى ليبيا واتساع تلك العمليات هو أمر له أيضا سلبياته على الداخل المصرى، فتلك العمليات ستؤثر بلا شك على العمليات فى سيناء الموجهة لفرع داعش الفاشل هناك.

مقالات ذات صلة