أفلت من “القبر” بفضل هاتف

9

دفن أفراد عصابة روسية رجل أعمال وهو على قيد الحياة، في محاولة لإجباره على تسديد ديون مستحقة عليه.
وفي التفاصيل، أن عصابة خطفت رجل الأعمال حكمت سلايف في موسكو واقتادته إلى مقبرة، حيث ألقي داخل القبر، وفق ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الخميس.

وأهال أفراد العصابة التراب على الرجل بشكل شبه كامل، وتركوه في قبره لمدة أربع ساعات.

لكن الأمر الذي أنقذ سلايف من الموت اختناقا، هو سماح الخاطفين له بالاحتفاظ بهاتف محمول.

وحسب الصحيفة، تمكن “الرجل المدفون” من الاتصال بشقيقه إسماعيل، الذي سارع إلى تسديد بعض الديون البالغ قيمتها نصف مليون دولار.

ونقل رجل الأعمال الروسي لاحقا إلى المستشفى، حيث أصيب بكسور أثناء جره وإلقائه في القبر.

مقالات ذات صلة