تنظيم داعش الجاهل يخشى الثقافة ويرد باللغة الوحيدة التي يعرفها “العنف”

8

أخبار ليبيا24

تصدّر مسلسل “غرابيب سود” بعد أيام قليلة من عرضه قائمة المسلسلات الأكثر مشاهدة والأكثر إثارة للجدل بسبب كشفه ممارسات تنظيم داعش الجاهلة وغير الإنسانية، وتسليطه  الضوء على العناصر النسائية في هذا التنظيم الإجرامي وتجنيد الأطفال الأبرياء وإطلاق الفتاوى العبثية وغير الدينية التي تتماشى مع كل عمل إجرامي لهم.

“غرابيب سود”, وهي إشارة إلى الأعلام التي يستعملها “داعش” استغلالاً للدين الإسلامي الشريف وليرعب الناس فيها, ليس أول عمل يتحدث عن جرائم هذا التنظيم الخبيث, و لكنه أول عمل يتحدث عن بنية داعش الداخلية و أسراره وخفاياه ويفضح صورته كحركة إسلامية ويبرز حقيقته الإجرامية.

وصرحت الممثلة السورية ديما الجندي والتي تشارك في المسلسل وتجسد شخصية “الخنساء” التي تقود وحدة شرطة نسائية تابعة للتنظيم الإرهابي، أن “المسلسل يتحدث عن تنظيم داعش كيف يعيشون، ويتكلم عن تعاملهم مع العالم، ويتطرق إلى دائرة العمل الداخلية لهذا التنظيم”.

وتشارك في هذا المسلسل الفنانة التونسية فاطمة الناصر أيضاً, وأكدت بعض المصادر بأنه تم اختراق صفحتها الشخصية على الفيسبوك وتهديدها بشكل علني من قبل تنظيم داعش بأنها “تحارب الإسلام والمسلمين” كما وصل تهديد آخر لمدير عام قنوات “mbc”علي جابر بتفجير مبنى القناة وقتل كل من شارك في بطولة العمل إذا لم يتوقف عرضه عاجلاً.

مقالات ذات صلة