مصادر محلية: أفراد “داعش” الأجانب يهربون كالفئران في كل أنحاء ليبيا

19

أخبار ليبيا24- خاص

عززت في الأيام الأخيرة القوات المسلحة العربية الليبية عملياتها البرية والجوية ضد بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي في كل أنحاء ليبيا وخصوصا في مدينتي بنغازي وسرت.

وكشف المكتب الإعلامي في القوات الخاصة الصاعقة أن مقاتلات سلاح الجو الليبي نفذت في الأيام الأخيرة عشـرة غارات استهدفت خلالها مراصد وتجمعات لجماعات داعش الإرهابية في محوري الصابري وسوق الحوت شمال بنغازي.

وأضاف المصدر ذاته أن الغارات استهدفت مراصد وتجمعات الجماعات الإرهابية على امتداد ضريح عمر المختار إلى الفندق البلدي ومستشفى الجمهورية وفندق النوران، مشيرًا إلى أن مقاتلات سلاح الجو الليبي تمكنت من تدمير كافة مراصد ونقاط تمركز الإرهابيين التي كانت تتحصن بها عناصر داعش الإرهابي وتدمير خطوط دفاعاتهم.

وبالنسبة لمحـور وسـط البلاد، أفادت مصادر أمنية رسمية أن القوات الخاصة تمكنت من استهداف مرصد للجماعات الإرهابية، مؤكدًا أن الإصابة كانت دقيقة، تزامنًا مع القصف المدفعي للقوات البرية.

وفي محور سرت، التي حررتها قوات البنيان المرصوص التابعة للمجلس الرئاسي من قبضة داعش الإجرامية، أعلنت أن هناك عمليات تمشيط واسعة في محيط معسكر الساعدي ومطار القرضابية والأودية جنوب سرت، بعد رصد تحركات لـ«الدواعش» الهاربون كالفئران عبر الأنفاق.

وقال الناطق باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص العميد محمد الغصري في تصريحات صحفية إن عناصر التنظيم الإجرامي يتحركون في أماكن متعددة جنوب سرت وفي وادي جارف وفي ضواحي بني وليد، وطريق أبونجيم والفوار وزكير والبغلة وهم هاربون من القوات الليبية.

يذكر أن القوات المسلحة العربية الليبية والقوات المساندة لها تخوض معارك شرسة لتطهير آخر معاقل الجماعات الإرهابية ومن بينها الداعشية في كل أنحاء ليبيا.

مقالات ذات صلة