مسلحون يسطون على قارب مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

5

هاجمت مجموعة مسلحة قاربا مطاطيا يحمل 129 مهاجرا غير شرعيا كانوا متجهين إلى أوروبا وسرقوا ممتلكاتهم إضافة إلى محرك المركب وتركوا ركابه في البحر قبالة الشواطئ الليبية، السبت.

وقال المتحدث باسم البحرية الليبية، العميد أيوب قاسم، إن مجموعة مسلحة على متن قارب سريع هاجمت المهاجرين وسلبت ممتلكاتهم الشخصية من هواتف نقالة وغيرها، وقامت كذلك “بانتزاع المحرك من القارب المطاطي وتركته والمهاجرين تحت رحمة الأمواج حتى وصول النجدة مساء”.

وذكر أن المهاجرين من بلدان أفريقية جنوب الصحراء وبينهم 27 امرأة وطفلان، مضيفا أنهم بقوا في البحر لعدة ساعات بعد الحادثة.

وتفيد أرقام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن أكثر من 24 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2017 بعدما خاضوا الرحلة المضنية من ليبيا، مقارنة بـ18 ألفا وصلوا خلال الربع الأول من العام الماضي.

وصارت إيطاليا نقطة الوصول الرئيسية إلى أوروبا بالنسبة للفارين من الاضطهاد والفقر في أفريقيا ومعظمهم يعبرون البحر المتوسط عبر ليبيا بحثا عن حياة أفضل.

وبحسب تقديرات المنظمة الدولية للهجرة لقي ما يقرب من 600 مهاجر حتفهم منذ بدء العام الجاري أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا انطلاقا من شمال أفريقيا.

في المقابل فإن عدد الواصلين، الذي عادة ما يتزايد أو يتناقص حسب الأحوال الجوية، بات في تراجع منذ بداية مارس الماضي.

مقالات ذات صلة