90 قتيلا داعشيا حصيلة “أم القنابل” الأميركية

5

ارتفع إلى 90 عدد مسلحي داعش الذين قتلوا من جراء إلقاء الجيش الأميركي “أم القنابل” على شبكة أنقاق تابعة للتنظيم شرقي أفغانستان الخميس.

وقال إسماعيل شينوار حاكم منطقة أشين بولاية ننغرهار، حيث سقطت القنبلة، السبت “قتل ما لا يقل عن 92 من مقاتلي داعش” جراء القنبلة البالغة زنتها 11 طنا.

وأضاف لوكالة “فرانس برس” أنه “جرى تدمير ثلاثة أنفاق كان المقاتلون تمركزوا فيها عند وقوع الهجوم”.

وأفاد المتحدث باسم حاكم ولاية عطاء الله خوجياني بمقتل “تسعين مقاتلا من داعش”.

وكانت السلطات الأفغانية ذكرت في تقارير أولية الجمعة أن 36 مسلحا من داعش قتلوا إثر انفجار القنبلة، فيما نفى التنظيم الإرهابي وقوع قتلى في صفوفه.

وكان الجيش الأميركي قد ألقى أكبر القنبلة على الولاية المحاذية للحدود الباكستانية الخميس، وقال إنه لجأ إلى هذا الأسلوب من أجل تحطيم تحصينات داعش وتقليل الحواجز التي تعيق هجوم القوات الأميركية.

واسم القنبلة هو “جي بي يو -43/بي”، وتعرف أيضا باسم أم القنابل لكونها أكبر قنبلة غير نووية في ترسانة الجيش الأميركي.

وتعد هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه القنبلة بعد الحرب الأميركية على العراق عام 2003.

مقالات ذات صلة