العراق : داعش يقتل العشرات ويرعب السكان

7

ذكرت مصادر أمنية وطبية عراقية، الأربعاء، أن 31 شخصا على الأقل قتلوا بينهم 14 شرطيا، وأصيب أكثر من 40 في هجمات نفذها تنظيم داعش خلال الليل في مدينة تكريت شمال البلاد.
وقال عقيد الشرطة خالد محمود لرويترز إن المتشددين كانوا يرتدون زي الشرطة واستخدموا عربة شرطة لدخول المدينة، التي تقع على بعد 175 كيلومترا شمالي بغداد، مضيفا أنه كان هناك نحو 10 مهاجمين بينهم انتحاريان.

من جانبه، قال نوفل مصطفى الطبيب في المستشفى الرئيسي بالمدينة إن 31 جثة نقلت إلى المستشفى، بينها 14 لرجال شرطة، فيما ارتفع عدد القتلى في الصباح مع العثور على مزيد من الجثث لمدنيين قتلوا في متاجرهم.

وذكر مسؤولون أن الهجمات استهدفت نقطة تفتيش للشرطة ومنزل عقيد في الشرطة قُتل مع 4 من أفراد أسرته.

وفجر انتحاريان سترتيهما الناسفتين، حينما أحاطت بهما الشرطة وقتل 3 آخرون في اشتباكات منفصلة.

ويعتقد أن 5 متشددين مختبئون، وقال محمود إن سلطات تكريت أعلنت حظر تجول، الأربعاء، فيما سمع إطلاق نار متقطع في الصباح.

وتأتي الهجمات فيما تنفذ القوات العراقية عملية بدعم من الولايات المتحدة لإخراج داعش من آخر الأحياء الواقعة تحت سيطرتها في الموصل على بعد 225 كيلومترا، والموصل آخر مدينة رئيسية واقعة في قبضة التنظيم في العراق.

مقالات ذات صلة