منع الإلكترونيات على الطائرات بسبب كمبيوتر مفخخ

10

بسبب كمبيوتر “مفخخ” انفجرت عبوته داخل طائرة صومالية قبل عام، حظرت بريطانيا و الولايات المتحدة حمل أجهزة كمبيوتر محمولة ولوحية على متن طائرات قادمة إلى مطاراتها من لبنان والأردن ومصر وتونس والسعودية وتركيا، فيما شمل الحظر الأميركي المماثل 8 شركات طيران عربية وواحدة تركية من أن تصل طائراتها إلى أراضيها إذا كان أحد ركابها يحمل كمبيوتر أو أي جهاز إلكتروني يزيد طوله عن 16 وعرضه عن 9.3 سنتيمتر، أو سمكه عن 1.5 سنتيمتر .

و كانت Airbus 321 تابعة للخطوط التركية وستقلع صباح 2 فبراير 2016 في رحلة عادية من العاصمة الصومالية مقديشو إلى جيبوتي، لكنها أجلت رحلتها بسبب الأحوال الجوية السيئة، إلا أن 70 من أصل 74 من ركابها، انتقلوا بتذاكرهم نفسها إلى طائرة تابعة لشركة Daallo الصومالية وأقلعت باليوم نفسه إلى جيبوتي، وأثناء تحليقها وقع فيها انفجار، اتضح من التحقيقات أن انتحارياً نفذه بعبوة كانت في كمبيوتر محمول معه، وأحدث فجوة قطرها متر واحد تقريباً في كابينة الركاب ، واضطرها للعودة إلى مطار “عدى” الدولي بمقديشو.

الانفجار الذي كان يستهدف الطائرة التركية وركابها بالأساس، أحدث ضغطاً في الصومالية، اقتلع الانتحاري من مقعده و”شفطه” من مكانه في الطائرة وقذفه في الجو خارجها عبر الفجوة التي أحدثها.

 

الانتحاري حاملا اللابتوب بعد أن تسلمه من المرتدي السترة الحمراء

بعد 5 أيام من التفجير، أفرجت “الوكالة الصومالية للاستخبارات والأمن” عن فيديو، صورت لقطاته كاميرات مراقبة في مطار مقديشو، وفيه ظهر الانتحاري يدس في الكمبيوتر المحمول عبوة تسلمها من موظفين بالمطار، تم اعتقالهما مع 13 آخرين فيما بعد.

وكشفت التحقيقات أن الصومالي الانتحاري هو عبدالهادي عبدالسلام، القتيل بعمر 55 سنة، بعد أن امتصه انهيار الضغط داخل الطائرة وسحبه قاذفاً به إلى خارجها في الجو وهو مشتعل بنار التفجير، وفي منطقة يسمونها “بلد” البعيدة 30 كيلومتراً عن المطار، وجدوا جثته ممزقة الأشلاء. أما الطيار، وهو صربي عمره 64 واسمه فلاديمير فودوبيفك، فشرح بعد الحادث بيوم لصحيفة Blic الصادرة في بلغراد، إن الانفجار كان بفعلة قنبلة “فقدنا معها الضغط في قمرة القيادة أيضاً، لكني عدت ومساعدي بالطائرة والحمد لله”، وفق تعبيره للصحيفة التي انفردت بنشر صورته.

الطيار الذي تمكن ومساعده من إنقاذ الركاب والفجوة التي انطرد منها الانتحاري إلى الخارج

 

المصدر : العربية نت

مقالات ذات صلة