إيداع 50 ألف عينة بذور في قبو “يوم القيامة”

6

بعد ما يقرب من 10 أعوام من افتتاح قبو بذور “يوم القيامة” على جزيرة القطب الشمالي، تم إيداع نحو 50 ألف عينة جديدة من مجموعات البذور في جميع أنحاء العالم في أكبر مستودع في العالم بني لحماية هذه البذور ضد الحروب أو الكوارث الطبيعية التي تقضي على المحاصيل الغذائية العالمية.

يقع قبو البذور العالمي في سفالبارد، أكبر بنك للجينات الزراعية في العالم، في أرخبيل سفالبارد بين البر الرئيسي للنرويج والقطب الشمالي، وبني كاحتياطي رئيسي لبنوك البذور الأخرى في العالم.

وقد أعاد مركز الأبحاث الذي يركز على تحسين الزراعة في المناطق الجافة – أول من يستخرج مجموعة بذوره من القبو في عام 2015 – يوم الأربعاء نحو 15 ألف عينة بعد التكاثر.

وتتنوع المجموعات من الهند إلى الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا والأميركيتين.

ويدير صندوق تنوع المحاصيل العالمي خزانة البذور العالمية في النرويج، التي اختير لها هذا الموقع في جزيرة لا تبعد كثيرا عن القطب الشمالي ودرجة الحرارة فيها لا تزيد عن -5 درجات مئوية فتظل البذور مجمدة دون الحاجة لتبريد.

وتستفيد الدول المختلفة من تخزين بذور نباتاتها في الخزانة لحين الحاجة، كما تستفيد منها مراكز دولية للحفاظ على أنواع النبات مثل “المركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة” (ايكاردا).

 

مقالات ذات صلة