الموت يُغيب عالم الآثار الليبي فضل الله الحاسي

14

أخبار ليبيا 24 – خاص

غيب الموت صباح الجمعة، عالم الآثار الليبي فضل الله على محمد الحاسي عن عمر يناهز 69 عامًا، بعد صراع مع المرض دخل على أثره في غيبوبة.

فضل الله، من مواليد قورينا (شحات) عام 1948، متحصل على دكتوراه في الآثار الإغريقية، واللغة اليونانية القديمة من جامعة أثينا 1987م، وعضو في جمعية الدراسات الليبية في لندن وعضو في منظمة ايكوم للمتاحف في باريس التابعة لمنظمة اليونسكو، ومحاضر في قسم الآثار جامعة عمر المختار البيضاء، ومحاضر ورئيس قسم السياحة في جامعة درنة.

وتقلد منصب مراقب الآثار في شحات والمنطقة الشرقية، ومنصب الأمين المساعد للجنة الشعبية العامة للسياحة بالجبل الأخضــر، وعضو اللجنة الشعبية للهيئة العامة للسياحة والآثار .

كما عُين المستشار الفني للآثار بالمنطقة الشرقية والمستشار السياحي لشعبية الجبل الأخضر، ومستشار شئون الآثار والمدن القديمة باللجنة الشعبية العامة للثقافة، وعضو اللجنة العليا للدار الوطنية للتراث والمخطوطات.

وكُلف كذلك رئيسا لمجلس إدارة شركة الجبل الأخضر للتطوير والاستثمار السياحي، ورئيسًا للمنظمة الليبية الأهلية للآثار والتراث ورئيسا لمصلحة الآثار.

الفقيد حائز على وسام العنقاء الذهبي من رئيس الجمهورية اليونانية، وقد شارك في عدد من المؤتمرات والمعارض والندوات الدولية والعربية والمحلية، وله عدد كبير من الأبحاث والدراسات والمقالات التي نشرت في عدد من الصحف العربية والغربية.

ومن أبرز كتبه، الفائدية والمبروك الزول شعره ونضاله وأيضا المسكوكات الإسلامية في الجبل الأخضر وكتاب أسلنطة،
ولديه كتب جاهزة للنشر وهي اللغة الأغريقيه والنقوش 180 صفحة ورسائل سينيسيوس القوريني 260 صفحة.

مقالات ذات صلة