تعطل ميناء بنغازي وتردي الوضع الأمني من أسباب تأخر وصول الوقود والمحروقات

7

أخبار ليبيا24- خاص

قال عضو لجنة الإدارة للشؤون الفنية في شركة البريقة لتسويق النفط في المنطقة الوسطى والشرقية المهندس خير الله صالح إن أسباب تأخر وصول الوقود والمحروقات في الفترة الماضية ؛هي تعطل ميناء بنغازي عن العمل.

وأضاف صالح أن من الأسباب أيضًا تردي الوضع الأمني بالإضافة إلى الفارق الزمني في تفريغ شحنة الوقود وهنا ما أعنيه بالتحديد الغاز ، حيث كانت شحنات الغاز في رأس المنقار بنغازي تفرغ خلال “48 ساعة” أما في طبرق فهي تستغرق “45 يوم” ويتم تفريغها عن طريق الشاحنات مما يكلف الشركة مصاريف باخرة نقل الوقود وكذلك الفارق الزمني في توزيع الغاز.

وفي نفس السياق، أوضح مندوب النقل وتوزيع الغاز في شركة البريقة طبرق فايز سعيد، إن الرقعة الجغرافية التي يغطيها مستودع طبرق ، من أمساعد شرقاً حتى أجدابيا غرباً بالإضافة إلى مناطق الجنوب من الجغبوب إلى الكفرة ومناطق الواحات بقدرة إنتاجية لكل يوم بين 40 – 50 طلبية وبواقع “280” أسطوانة للسيارة الواحدة.

وأضاف سعيد أن مشكلة توزيع الغاز تعد بما يتعلق بمكتب النقل والتوزيع هي مشكلة السائق ؛ منذُ أكثر من عامين والسائق يعاني مشكلة السيولة وكذلك الإطارات والنضائد وما يتعلق بالفرامل وغيرها ، فقد وصلت أسعارها إلى أربع أضعاف عن الأعوام الماضية.

وأشار مندوب النقل وتوزيع الغاز إلى أنه لم يتمكن السائق من حل لهذه المشكلة وكذلك الشركة ؛ وأصبحت من ضمن عوائق إيصال الغاز للمناطق البعيدة.

وأفاد سعيد أن المشكلة الثانية هي صلاحية إسطوانات الغاز القديمة (الإسطوانات الكبيرة الزرقاء ) بعد أن يتم تعبئتها وخلال 24 ساعة يتسرب نصف أو أغلب الغاز فيها مما يسبب في مشاكل للسائق مع أصحاب المستودعات ، على أن السائق يتاجر في جزء منها لغرض كسب المال وهذه الأمور غير صحيحة.

يذكر أن مناطق الجبل الأخضر ناشدت في أكثر من مره المسؤولين انقطاع الكهرباء ونقص الكيروسين وكذلك الغاز في ظل انخفاض درجات الحرارة أدى إلى حالات وفاة بين صغار وكبار السن .

مقالات ذات صلة