هجوم إسطنبول.. وصول جثماني شابتين للمغرب والتوأم بخير

12

وصل جثمانا الضحيتين المغربيتين في اعتداء اسطنبول إلى المغرب، ليل الثلاثاء الأربعاء، فيما تخضع أربع مغربيات أخريات، بينهن توأم، للعلاج بتركيا، على أثر إصابتهن بجروح في الهجوم.

وتم نقل جثماني ربيعة المستعين وزينب آيت عاصي، على متن رحلة تابعة للخطوط الملكية المغربية، حطت بمطار الدار البيضاء، قرابة الساعة 22:30 بتوقيت غرينتش.

وحضر أفراد من أسرتي الضحيتين إلى أرض المطار بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية والسلطات المحلية والسفارة التركية لدى المغرب.

وسار الموكب بعيد ذلك بمواكبة قوات الدرك لنقل الضحيتين إلى مدينتي الجديدة وبني ملال وسط البلاد، وأكد الأقارب أن مراسم التشييع ستجري الأربعاء.

وكان هجوم مسلح على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، قد أوقع 39 قتيلا معظمهم أجانب، وغالبيتهم من دول عربية.

أما عن حالة التوأم اللتين نجيتا من الهجوم، فقد قال شقيقهما إنهما عاشتا لحظات مرعبة، مضيفا أن الأسرة اعتقدت أنها خسرت ابنتيها، في البداية، قبل أن تتضح الأمور.

وأضاف شريف راجي، في تصريح لموقع هسبريس، أن إحدى شقيقتيه لم تصب بأذى، فيما أصيبت الأخرى بجروح وأجريت لها عملية جراحية، موضحا أن وضعها في تحسن مستمر.

وأصيبت 4 شابات مغربيات في الاعتداء، وتكفل العاهل المغربي الملك محمد السادس بتكاليف العلاج ونقل جثماني الشابتين المغربيتين.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة